مقالات

زين العابدين … ما ينفع الناس يمكث في الأرض

لم نستطع أن نقف على الحياد عندما يتم الحديث عن انتخابات اتحاد أرباب العمل خصوصا بعد إعلان رجل الأعمال محمد ولد انويكظ ترشحه لرئاسة الاتحاد .. أصبحنا أمام خيارين رجلان من أهل هذه البلاد يتسابقان لكرسي رئاسة أرباب العمل . هذا بالطبع يؤدي بنا للبحث في خصال كل منهما و سأنشر شهادتي في حق الرئيس الحالي زين العابدين ولد الشيخ أحمد لأوضح لكم أن من ينفع الناس يستطيع المكوث في الأرض …. الرئيس الحالي زين العابدين ولد الشيخ أحمد عرف عنه أنه أول رجل أعمال في موريتانيا يستثمر في تقنية المعلومات حينها كان هناك بالكاد من يعرف عنها شيئا ثابر الرجل وناضل و اجتهد حتى صار أحد أهم رجال الأعمال في البلد لم تثنه أعماله المتفرقة و لا أرباحه الهائلة عن تواضعه المعهود .. عرف الرجل منذ الوهلة الأولى بالارتباط بالعمل الخيري و كانت مستشفيات الرضوان المجهزة بشتى الوسائل الحديثة في كيفه و دار النعيم و الترحيل التي تقدم فيها جميع الخدمات الطبية بشكل مجاني ملاذا للفقراء و المعوزين في الوقت الذي لم يسبق فيه للموريتانيين أن عرفوا رجل أعمال يفتح المراكز الصحية من ماله الخاص و عندما ضربت الموجة الأولى من الوباء اللعين كان حريصا على أن يتم تموين السوق بكل أنواع البضائع و أن لا يزيد سعره بسنت واحد و بذل في ذلك الغالي و النفيس في ظل إغلاق تام شهده العالم بأسره . محاسن زين العابدين لم تتوقف عند هذا فقد شهدت قيادته لاتحاد أرباب العمل فترة ازدهار كبيرة بالرغم من قصر المدة حيث تم جلب المستثمرين الأجانب و توقيع اتفاقيات كثيرة و كبيرة بينهم و هذه الهيأة …. هذه الأمور مجتمعة تجعل من المستحيل أن تجد الدولة من يستحق الثقة للسير بهذا الاتحاد نحو بر الأمان غير زين العابدين ولد الشيخ أحمد و أعتقد جازما أن من ينازل رجلا هذه صفاته مآله الفشل لا محالة .

أحمد ولد القاسم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى