رياضة

انسحاب المنتخب الوطني لأقل من خمسة عشر عاما من بطولة غرب إفريقيا بسبب تزوير في أعمار اللاعبين

قرر المكتب التنفيذي للاتحادية الوطنية لكرة القدم الانسحاب من منافسة بطولة غرب إفريقيا دون خمسة عشر عاما وذلك بسبب تلاعب بعض الدول بأعمار لاعبيها وجاء في بيان الاتحادية أنها مازالت حريصة على المشاركة في تطوير كرة القدم القاعدية والمدرسية مؤكدة أنها ستواصل المشاركة في بطولات المنطقة مستقبلا
بيـان

حرصاً منا في الاتحادية الموريتانية لكرة القدم على المساهمة في تطوير اتحاد منطقتنا في دول غرب أفريقيا المنطقة “أ”، فقد سعينا دائماً إلى المشاركة في مسابقات هذا الاتحاد وأنشطته المختلفة.

غير أنه بالنسبة لبطولة تحت 15 عاماً الحالية؛ التي انطلقت اليوم في منروفيا بلبيريا فقد تم إبلاغنا من طرف العديد من المراقبين الموجودين في عين المكان وفي أماكن أخرى، أن المعطيات المتوفرة لديهم تؤكد أن أعمار لاعبي بعض الفرق المشاركة على الميدان بعيدة جداً عن الأعمار القانونية المطلوبة للمشاركة في هذه البطولة.

– نظراً لخطورة مثل هذا الأمر على صحة اللاعبين وسلامتهم؛ لما قد يتعرضون له من إصابات خطيرة؛ بسبب الفارق في العمر، بين مختلف اللاعبين المشاركين في البطولة بسبب صغر سنهم؛

– ونظراً لمخالفة هذه الوضعية للأهداف المرسومة من طرف الاتحاد الأفريقي “كاف” ورئيسه السيد باتريس موتسيبي، الذي يشجع كرة القدم القاعدية وكرة القدم المدرسية، المبنية على أسس سليمة، باعتبارها الضمان الوحيد لمستقبل المنتخبات الوطنية في قارتنا؛

– ونظراً كذلك لمخالفة هذه الوضعية لسياسات التطوير التقني لاتحاداتنا، والتي يتم تنفيذها بموارد مادية وبشرية كبيرة؛

– ولكي لا نتغاضى عن مثل هذه الممارسات أو نشجع عليها؛

فقد قررت اللجنة التنفيذية للاتحادية الانسحاب من بطولة اتحاد دول غرب أفريقيا “المنطقة أ” لفئة أقل من 15 عاماً، المقامة حالياً في ليبريا.

مع التأكيد على أن هذا القرار لن يؤثر بحال من الأحوال على تشبثنا بعضوية هذا الاتحاد، والتزاماتنا اتجاهه بما في ذلك المشاركة الدائمة في بطولاته ومسابقاته، آملين من الجميع تفهم هذا القرار.

اللجنة التنفيذية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى