أخبار

وزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي تنظم ملتقى تحسيسيا حول المخطط التوجيهي للتهيئة والعمران لمدينة نواكشوط

انطلق صباح اليوم الاثنين 26-09-2022 الملتقى التحسيسي الأول حول المخطط التوجيهي للتهيئة والعمران لمدينة نواكشوط، المنظم من طرف وكالة التنمية الحضرية بتوكيل من وزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي.
وقد جرى حفل الافتتاح بحضور وزراء الداخلية واللامركزية، والاسكان والعمران والاستصلاح الترابي، والمياه والصرف الصحي، والبيئة والتنمية المستدامة، والمكلف بمهمة في رئاسة الجمهورية السيد يحي ولد الكبد، إضافة إلى رئيسة جهة نواكشوط، والسلطات الإدارية، وبعض نواب العاصمة نواكشوط.
وفي كلمة لها بالمناسبة قالت المدير العامة لوكالة التنمية الحضرية السيدة ميمونة بنت أحمد سالم، إن الملتقى التحسيسي حول المخطط التوجيهي للتهيئة والعمران لمدينة نواكشوط، سيمثل انطلاقة فعلية لجهود أشمل وأكثر استمرارية، تهدف إلى جعل هذا المخطط التوجيهي رافعة فعلية لأي أعمال اقتصادية وإنشائية وانتاجية، بل واجتماعية بصورة عامة، في هذه المدينة، التي يجب علينا أن نعمل معا، من الآن فصاعدا، لجعلها أكثر قابلية للحياة والازهار والتطور.
وأضافت أنه لا بديل عن الانخراط سويا في كل عمل من شأنه ترقية هذه المدينة التي تشكل واجهة البلد أمام الخارج، وواجهته أيضا أمام أهله، وهذا بالضبط ما تضمنه بوضوح البرنامج الانتخابي لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وتُرجم في سياسة حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد ولد بلال.
ورحبت المديرة العامة لوكالة التنمية الحضرية بالحضور كل باسمه وصفته، مشيرة إلى أن أملها كبير في أن يشكل هذا الملتقى سانحة لاستعراض مختلف أوجه هذا المخطط التوجيهي لما يتضمنه من معطيات فنية دقيقة وتوجيهات كبرى، نتصور أنها تشكل دستورا ناظما لهذا المدينة وكافة المشاريع المتعلقة بها.
وسجلت السيدة ميمونة بنت أحمد سالم باسم وكالة التنمية الحضرية إدارة وعمالا، اعتزازهم بالانتداب لهذه المهمة التي تمثل قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي، بل وتمثل أيضا مختلف القطاعات المعنية بهذا المخطط التوجيهي، مؤكدة أن أملها كبير في نجاح هذه المهمة، لتضاف إلى سجل إنجازات القطاع في التخطيط والبناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى