أنباء إقليمية ودولية

موريتانيا: نطمح لتجاوز الأزمة بين المغرب والجزائر

وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد أكد أن بلاده تطمح إلى بناء اتحاد المغرب العربي

أكدت موريتانيا، الخميس، أنها تطمح إلى تجاوز الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، وإعادة بناء اتحاد المغرب العربي.

وقال وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، في مؤتمر صحفي بالعاصمة نواكشوط، إن “اتحاد المغرب العربي كمنظمة إقليمية مشلول حاليا بسبب الأزمة بين المغرب والجزائر”.

واتحاد المغرب العربي، منظمة إقليمية تأسست عام 1989، بمدينة مراكش بالمغرب، ويتألف من 5 دول تقع بالجزء الغربي من العالم العربي وهي: الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا.

وواجه اتحاد المغرب العربي منذ تأسيسه عراقيل لتفعيل هياكله وتحقيق الوحدة المغاربية؛ حيث لم تُعقد أي قمّة على مستوى قادة الاتحاد منذ قمة 1994 التي استضافتها تونس.

وأضاف الشيخ أحمد: “نحن منشغلون بالوضع الحالي ولا نريد أن يتأزم أكثر، كل ما يمس شعوب المغرب العربي يمس موريتانيا”.

وتابع :” طموحنا، بناء المغرب العربي وتجاوز الأزمة التي حصلت، ومتأكدون أنه مهما كانت الأزمات ومهما وصلت سيوجد حل لها”.

والثلاثاء أعلنت الجزائر قطع علاقاتها الدبلوماسية مع جارها المغرب، جراء ما قالت إنها “سلسلة مواقف وتوجهات عدائية”.

فيما أعلن المغرب رفضه القاطع للمبررات “الزائفة” التي بنت عليها الجزائر قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المملكة.

وتشهد العلاقات بين البلدين (الجزائر والمغرب) انسدادا، منذ عقود، على خلفية ملفي الحدود البرية المغلقة منذ عام 1994، وإقليم الصحراء المتنازع عليه بين الرباط وجبهة “البوليساريو”.

بواسطة
محمد البكاي
المصدر
الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى